التنبيهات

التنبيهات

نشرة العلامات التجارية أصبحت متوفرة الآن في صفحة الإصدارات. انقر هنا للإطلاع

MOE Popular Search Keywords

خيارات إمكانية الوصول

  • A+
  • A
  • A-

ألوان العرض

القراءة الليلية

ترجمة هذه الصفحة

الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل.

ناشر الأصول

ناشر الأصول

مسار التنقل

الإطار الاستراتيجي للريادة

الأجندة الوطنية لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة

تتطلع الأجندة الوطنية للريادة إلى أن تصبح الإمارات موطن ريادة الأعمال في العام 2031، وتشتمل الأجندة الوطنية على 29 مبادرة، تستهدف تعزيز بيئة الأعمال والعقول في دولة الإمارات، وحزمة المبادرات المتكاملة ستمكن الإمارات من مضاعفة عدد شركاتها لتصل إلى مليون شركة ناشئة، واحتضان 10 شركات مليارية ناشئة وتحقق شراكة وطيدة بين القطاعين الحكومي والخاص.

4 توجهات رئيسية مستقبلية ضمن الأجندة الوطنية للريادة

تعزيز مكانة الدولة
كوجهة لريادة وممارسة
الأعمال العالمية

تمكين المشاريع
الناشئة والمشاريع
الصغيرة والمتوسطة
من النمو المتسارع

تحفيز قطاع ريادة الأعمال
والمشاريع الصغيرة
والمتوسطة على
الابتكار وزيادة الإنتاجية

تعزيز ثقافة
ريادة الأعمال لدى
فئات المجتمع

7 محاور فرعية ضمن الأجندة الوطنية للريادة

Themes within the National Agenda for Entrepreneurship and SMEs

سهولة ممارسة الأعمال

مراجعة واستحداث تشريعات وسياسات لتسهيل ممارسة الأعمال

الحصول على التمويل

توفير قنوات مختلفة لتمويل الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة

الابتكار

تحفيز الابتكار في القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية

رأس المال البشري

تحفيز دخول مختلف فئات المجتمع مجال ريادة الأعمال

دعم الأعمال

توفير حلول لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وزيادة كفاءتها

زيادة الطلب

تمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الوصول إلى الأسواق المختلفة

التحول الرقمي

بناء بيئة داعمة ووضع محفزات تدعم التحول الرقمي

Growth of the SME Sector

موجهات عملنا

تسريع وتيرة نمو قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة

01

مراجعة دائمة لبيئة الأعمال للاستجابة لمتطلبات الشركات الناشئة

02

تسهيل مسار تأسيس الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة

03

تقديم المعرفة والإلهام للأجيال المقبلة للبدء بإطلاق مشاريع أعمالهم

04

دعم إنتاجية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والارتقاء بأدائها

05

منح أولوية للشركات المملوكة للإماراتيين في التعاقدات الحكومية

06

رفع مساهمة المشاريع في الناتج المحلي الإجمالي

07

جذب شركات التكنولوجيا الناشئة العالمية

08

تسريع تحول الشركات الناشئة إلى شركات مساهمة عامة

إنجازات بالأرقام..

زيادة الإقبال على
إطلاق المشاريع الريادية

بدأت جهود نشر ثقافة ريادة الأعمال بين الشباب وخريجي الجامعات في الإمارات تؤتي أكلها حيث تشير الاحصائيات إلى ارتفاع عدد خريجي الجامعات في الدولة من مختلف الجنسيات الذين قاموا بتأسيس شركات ناشئة، لتصل نسبة الزيادة إلى 43 بالمئة في الفترة ذاتها، وتركزت المشاريع الناشئة للخريجين في أبوظبي، ودبي والشارقة. وارتفاع عدد الشركات المسجلة التي يمتلكها مواطنون إماراتيون بنسبة 9.5 بالمئة في العام 2020 مقارنة بالعام 2019، وارتفاع عدد الخريجين الإماراتيين الذين قاموا بإنشاء مشاريع ريادية بنسبة 54 بالمئة خلال السنوات الثلاث الماضية.

  • %9.5 نسبة الشركات المسجلة التي يمتلكها مواطنون إماراتيون
  • %43 نسبة خريجي الجامعات من مختلف الجنسيات الذين أسسوا شركات ناشئة
  • %54 نسبة الخريجين الإماراتيين الذين قاموا بإنشاء مشاريع ريادية
تصنيف الشركات إلى

شركات متناهية الصغر، صغيرة ومتوسطة

Image
التجارة

متناهية الصغر

صغيرة

متوسطة

إجمالي الإيرادات
(ملايين درهم)

أقل من 3

أقل من 50

أقل من 250

أو عدد
الموظفين

أقل من 5

50 - 6

200 - 51

Image
الصناعة

متناهية الصغر

صغيرة

متوسطة

Total revenue
(AED million)

أقل من 3

أقل من 50

أقل من 250

Or Number of
Employees

أقل من 9

100 - 10

250 - 101

Image
الخدمات

متناهية الصغر

صغيرة

متوسطة

Total revenue
(AED million)

أقل من 3

أقل من 50

أقل من 200

Or Number of
Employees

أقل من 5

50 - 6

200 - 51

اطّلع على

تصنيف الشركات صغيرة ومتوسطة

يتم تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة أولاً إلى قطاعات طبقاً للأنشطة الاقتصادية التي تزاولها، وهذه القطاعات هي قطاع التجارة، قطاع الصناعة وقطاع الخدمات، ثم يتم تصنيف الشركات المنضوية ضمن كل قطاع إلى ثلاث فئات طبقاً لحجم تلك الشركة وهي: الشركات متناهية الصغر، والشركات الصغيرة، والشركات المتوسطة ويتحدد حجم الشركة طبقاً لعدد موظفيها أو عوائدها السنوية.

وتُصنف الشركات التجارية التي يقل عدد موظفيها عن 5 موظفين أو تقل عوائدها السنوية عن 3 ملايين درهم ضمن فئة الشركات التجارية المتناهية الصغر، أما الشركات التي يقل عدد موظفيها عن 50 موظفاً أو عوائدها عن 50 مليون درهم فتقع ضمن فئة الشركات التجارية الصغيرة، بينما تصنف الشركات التي يقل عدد موظفيها عن 200 موظف أو عوائدها عن 250 مليون درهم ضمن فئة الشركات التجارية متوسطة الحجم.

وتصنف الشركات الصناعية التي يقل عدد العاملين فيها عن 9 موظفين أو عوائدها عن 3 ملايين درهم ضمن فئة الشركات الصناعية متناهية الصغر، أما الشركات الصناعية التي يقل عدد موظفيها عن 100 موظف أو عوائدها عن 50 مليون درهم فتندرج ضمن فئة الشركات الصناعية الصغيرة، والشركات الصناعية التي يقل عدد موظفيها عن 250 موظفاً أو عوائدها عن 250 مليون درهم فتندرج ضمن فئة الشركات الصناعية المتوسطة. وتصنف شركات الخدمات التي يقل عدد موظفيها عن 5 موظفين أو عوائدها عن مليوني درهم بشركات الخدمات متناهية الصغر، أما الشركات التي يقل عدد موظفيها عن 50 موظفاً أو تقل عوائدها عن 20 مليون درهم فيتم تصنيفها ضمن شركات الخدمات الصغيرة، وتندرج الشركات التي يقل عدد موظفيها عن 200 موظف أو عوائدها عن 200 مليون درهم ضمن فئة شركات الخدمات متوسطة الحجم.

قنوات التواصل

مركز الاتصال وحماية المستهلك
 

What's New